التوالد عند الحيوانات 


يهدف التوالد الى التكاثر و الحفاظ على استمرارية وجود نفس النوع .
لتحقيق التوالد الجنسي , نحتاج الى ذكر و انثى من نفس النوع .


I - دور كل من الذكر و الانثى في التوالد الجنسي :

1- الكشف عن ضرورة وجود الذكر و الانثى 
أ- تحليل تجربة Spallanzani : 

م . الاولى : وضع المجرب ضفدعة انثى في مماه اثناء فترة التوالد , و لاحظ انها لا تحرر بويضات .
م. الثانية : بعد ما البس ذكر ضفدعة سروالا غير نفوذ , وضعه مع الانثى في المماه .
أثناء فترة التزاوج , حررت الانثى بوضات في الماء.
م. الثالثة : وجد المجرب لزجا ابيض اللون في سروال الذكر يسمى ( المني) , فقسم البويضات الى مجموعتين , ثم رش المجموعة 1 فقط بالمني .
و بعد مرور 15 يوما ( فترة الحضانة ) انتجت البويضات شراغيف في المجموعة 1.


- لماذا لم تحرر الضفدعة الانثى بويضات في المرحلة 1 ؟

خلال التزاوج يضغظ الذكر على جانبي الانثى بطرفيه الخلفيتين , و هكذا يساعدها على تحرير البويضات.


- ما الفائدة من استعمال المجموعة 2 من البويضات في المرحلة الثالثة ؟


المجموعة 2 تعتبر شاهدا للمقارنة .


- حدد دور كل من الذكر و الانثى للحصول على شراغيف .


للانثى دور انتاج البويضات و للذكر دور انتاج المني.


2-اتعرف الاعضاء التناسلية و انتاج الامشاج عند البقرة .

أ- اتعرف الاعضاء التناسلية عند النقرة و الثور 

للبقرة : 
- رحم 
- فرج
- مهبل 
- مبيضان 
- ثم قرنا الرحم .
اما الثور فله : 
- حويصلتان منويتان 
- موثة
- احليل 
- قناتان منويتان 
- خصيتان 
- قضيب .

ب- الغدد التناسلية عند البقرة و الثور.

البقرة => الغدد التناسلية : مبيض 
- المسالك التناسلية : مهبل , الرحم , قرنا الرحم .
- اعضاء التزاوج : فرج

الثور=> الغدد التناسلية : خصية 
- المسالك التناسلية : قناتان منويتان 
- اعضاء التزاوج : قضيب .

ج- المقارنة بين المشيج الذكري و المشيج الانثوي 

المشيج الذكري من حيث القد = صغير 
الشكل= طويل له سوط و راس 
الحركية= يتحرك بفضل السوط 
مكان الانتاج= خصيتان 
اما المشيج الانثوي من حيث القد = كبير 
الشكل=كروي 
الحركية= عديمة الحركة 
مكان الانتاج = المبيضان .

3- اتعرف الاعضاء التناسلية و انتاج الامشاج عند قنفذ البحر 


في نهاية فصل الشتاء , تحرر انثى قنفذ البحر سائلا برتقالي اللون يحتوي على امشاج انثوية .
و في نفس الحين يحرر ذكر قنفذ البحر سائلا ابيض به امشاج ذكرية .
لأنثى قنفذ البحر5 مباييض , الشىء الذي يمكن هذا الحيوان من انتاج عدد كبير من الامشاج مما يرفع حظوظ التقاء الامشاج فيما بينهما و حدوث الاخصاب .

II- مفهوم الاخصاب 
أ- تجربة الاخصاب عند قنفذ البحر 

نضع قطرة من ماء تحتوي على سائل برتقالي الذي انتجته اناث القنفذ على صفيحة زجاجية .
نضع على نفس الصفيحة قطرة من ماء البحر بها السائل الابيض الذي انتجته ذكور قنفذ البحر .
ثم نربط بين القطرتين بقطرة من ماء البحر .
و نلاحظ بالمجهر هجرة الحيوانات المنوية نحو البويضات من اجل الاخصاب .

ب- بعض مراحل الاخصاب 

- يحيط عدد كبير من الحيوانات المنوية بالبويضة .
- دخول راس حيوان منوي واحد داخل البويضة بعد فقدان سوطه .
- تقارب نواة المشيج الذكري و نواة المشيج الانثوي .
- اندماج نواة الحيوان المنوي و نواة البويضة و تكون بيضة مخصبة .

استخلص ان الاخصاب هو = تكون بيضة مخصبة لها نواة مشتركة بين نواة المشيج الذكري و نواة المشيج الانثوي .
 


التوالد عند النباتات للثانية اعدادي

اضغط هنا لمشاهدة الصورة بالحجك الطبيعي.


 

 

افتراضي تشكل الصخور الصهارية

مقدمة :
أثناء الخرجة الجيولوجية إكتشف التلاميذ صخورا لا تظهر أي تطبق ولا تحتوي على مستحاثات مثل الصخور الرسوبية التي درسوها في السنة الأولى ، هذه الصخورالملاحظ أثناء الخرجة تظهر على شكل كتل: إنها صخور صهارية مثل البازالت و الكرانيت .
-فكيف تستسطح الصخور الصهارية ؟
-ماهي بنيتها ومكوناتها ؟
-كيف تتكون الصخور الصهارية ؟
-ماهي أصناف الصخور الصهارية ؟
-ماهي الصخور الصهارية ؟


I-كيف يتكون البازالت ؟

1- كيف يستسطح البازالت ؟


اضغط هنا لمشاهدة الصورة بالحجك الطبيعي.

صورة تظهر التدفقات البازالتية


خريطة جيولوجية تظهر التدفقات البازلتية باللون الأسود تنطلق من الفوهات البركانية
عندما نلاحظ ضخرة البازالت في الطبيعة أو نلاحظ الخرائط الجيولوجية نكتشف ان البازالت يستسطح على شكل تدفقات متصلة بفوهات براكبن خامدة . هذه التدفقات تغطي الصخور في ممراتها وتكون أحدث منها .


2-لنكتشف البنية العيدانية (المكونات المعدنية) للبازالت .


عينة من البازالت ملاحظة بالعين المجردة

-عندما نلاحظ عينة من البازالت بالعين المجردة أو المكبر اليدوي أو الزوجي نكتشف أن البازالت صخرة داكنة(سوداء) تحتوي على بلورات خضراء كبيرة ومتفرقة تسمى الأوليفين ، وأخرى سوداء متباعدة عن بعضها البعض تسمى البيروكسين ، بين هذه البلورات توجد مادة سوداء غير متبلورة أي لا تحتوي على بلورات تسمى عجينة زجاجية .
-لتحديد البنية الصخرية لأي صخرة نستعمل صفائح دقيقة من هذه الصخور ، وهي عبارة عن عينات صخرية جد رقيقة ملصقة فوق صفيحة زجاجية ومغطاة بصفيحة زجاجية ، ثم نلاحظها بواسطة مجهر خاص يسمى المجهر المستقطب .
-عندما نلاحظ صفيحة دقيقة من البازالت بواسطة المجهر المستقطب نكتشف أن البازالت يتكون من المعادن والبلورت التالية :
-بلورات كبيرة من :
*الاوليفين
* البيروكسين
-بلورات صغيرة تسمى الميكروليت :

*الفلدسبات
*الماغنيتيت
-عجينة زجاجية غير متبلورة توجد بين البلورات السالفة الذكر ..

بما أن البازالت يتكون من بلورات كبيرة وأخري مجهرية مغمورة في عجينة زجاجية غير متبلورة ، فإن بنية البتروغرافية للبازالت نصف متبلورة أو بنية مكروليتية .


اضغط هنا لمشاهدة الصورة بالحجك الطبيعي.

صورة للمجهر المستقطب المستعمل لملاحظة الصفائح الصخرية الدقية


اضغط هنا لمشاهدة الصورة بالحجك الطبيعي.

صفيحة دقيقة من البازالت ملاحظة بالمجهر المسنقطب

3-ماهي مراحل تكون البازالت ؟
يتنج البازالت عن تبريد و تصلب الافة متدفقة بعد إندفاع بركاني على سطح الأرض أو في قعر المحيطات .بما أن البازالت يحتوي على معادن وبلورات ذات قد متفاوت ربما أنه تكون في عدة مراحل أثناء تبريد الصهارة .
للتأكد من هذه الفرضيات نقوم بالملاحظات والتجارب التالية :
*ملاحظات :
عندما نلاحظ عينات بازالتية تشكلت بتبريد الصهارة تحت درجات حرارية مختلفة أي بسرعات متفاوتة نكتشف :
-إذا كان تبريد الصهارة ببطىء تحت حرارة مرتفعة تتشكل بلورات كبيرة .
- إذا كان التبريد سريعا أي تحت حرارة منخفظة تتشكل بلورات صغيرة .
- إذا كان تبريد الصهارة سريعا جدا أي تحت حرارة جد منخفظة حرارة سطح الارض 25 درجة تتشكل العجينة الزجاجية الغير المتبلورة .


* تجارب :
بواسطة تجربة تبريد تصلب الكبريت المنصهريمكن الحصول على :
-بلورات كبيرة من الكبريت إذا كان تبريد الكبريت النصهر تم ببطء تحت حرارة مرتفعة .
-بلورات صغيرة من الكبريت إذا كان التبريد سريعا تحت حرارة منخفظة .
-عجينة زجاجية من الكبريت إذا كان التبريد سريعا جدا تحت حرارة منخفظة ماء مثلج مثلا .
أثناء التبريد البطىء تجد الجزيئات المنصهرة الوقت الكافي لكي تنتظم علة شكل بلورات كبيرة ، أما إذا كان التبريد سريعا فإن الجزيئات المعدنية المنصهرة لا تجد الوقت لكي تنتظم و تكون بلورات بل تتصلب على شكل عجينة زجاجية .

إذن سرعة تبريد الصهارة هي التي تحدد قد و حجم البلورات المعدتية التي تتكون منها صخرة البازالت


4- خلاصة.
من خلال هذه الملاحظات والتجارب نستنج أن البازالت تشكل عبر ثلاث مراحل :
*داخل الخزان الصهاري : تتكون البلورات الكبيرة من الأوليفين والبيروكسين تحت حرارة مرتفعة بتريد بطيء .
* في المدخنة : أثناء صعود الصهارة تنخفظ الحرارة مما يودي الى تكون البلورات الصغيرة أو الميكروليت بواسطة تبريد سريع .
*على سطح الأرض أو تحت المحيطات : تتشكل العجينة الزجاجية بعدما أن تتعرض ما تبقى من الصهارة الى إنخفاض سريع للحراة بواسطة تبريد سريع جدا .


II - كيف يتكون الكرانيت ؟

1- كيف يستسطح الكرانيت ؟
عندما نلاحظ صخرة الكرانيت في الطبيعة أو نلاحظ خريطة جيولوجية أو مقطعا جيولوجيا في منظر كرانيتي نكتشف أن الكرانيت يستسطح على شكل كتل تحمل عدة شقوق بفعل عوامل الحت و محاطة بهالة التحول مكونة من صخور متحولة و هذه الكتل تنقسم الى كتل إندساسية أقل قطرا و كتل اناتيكتية قطرها كبير .


اضغط هنا لمشاهدة الصورة بالحجك الطبيعي.

منظر كرانيتي

2-لنكتشف البنية البترغرافية للكرانيت .


عينة من الكرانيت

عندما نلاحظ عينة من الكرانيت بالعين المجردة أو نلاحظ صفيحة دقيقة من الكرانيت بواسطة المجهر المستقطب نكتشف أن الكرانيت يحتوي على بلورات كبيرة و ملاحظة بالعين المجردة وهي :
*الفلدسبا
*الميكا
* المرو أو الكوارتز .


هذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 500x375.

صفيحة دقيقة للكرانيت ملاحظة بالمجهر المستقطب

3- ماهو مصدر الصهارة الكرانيتية ؟
بما ان الكرانيت يتكون من بلورات كبيرة ، فإن تبريد الصهارة الكرانيتة كان بطيئا في باطن الأرض ، إن تكون الكرانيت في باطن الأرض لها يعتبر صخرة صهارية باطنية او صخرة بلوتونية .
عندما نخضع صخورا رسوبية طينية لحرارة تقارب 800درجة و ضغط 2000 بار تنصهر و تتحول الى سائل مشابة لصهارة الكرانيتية .إنها الأناتيكتية التجريبية .
عندما تطمر الصخور في أعماق الأرض تتعرض للضغط والحرارة مما يؤدي الى إنصهارها وتحولها صهارة كرانيتية ، تسمى هذه الظاهرة الأناتيكتية . تصعد الصهارة الكرانيتية عبر شقوق ثم تبرد ببطئ قبل أن تصل الى سطح الأرض على شكل كتل تستسطح بفعل عوامل الحت .
 
 

Othmane Kortaf 2012

hichamfahda.me.ma © 2014. Créer Un Site