Thumbs up إسم الفاعل و إسم المفعول


تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

 

الجامد والمشتق

الاشتقاق هو : أخذ كلمة من أخرى مع تناسب في المعنى واختلاف في اللفظ. والأصل الذي يشتقُّ منه هو المصدر [وهو جامد] .
أنواع الأسماء : الاسم هو اللفظ الذي سُمِّى به مسمَّى معين ، وتنقسم الأسماء من حيث صياغتها (تكوينها) إلى نوعين : جامد ومشتق 
أولاً : الجامد : وهو الاسم الذي وُضع أصلاً للدلالة على مُسمَّى معين ولم يؤخذ من غيره مثل : الحجر ، الرجل ، الجبل ، النهر ، الزراعة ، الصبر ، الاجتهاد ، .... الخ . وينقسم الجامد من حيث طبيعة الشيء المسمَّى إلى نوعين : 
أ- اسم المعنى : وهو كل اسم دل على معنى مجرد ليس له وجود مادي محسوس ( المسمَّى لا يدرك بالحواس) وأهم أسماء المعاني تتمثل في :
1/ المصادر : مثل : الصبر ، الشجاعة ، المثابرة ، الاجتهاد ... الخ [ فكل مصدر هو اسم معنى ] .
2/ ألفاظ الأعداد : مثل : مائة ، ألف ، مليون ، سبعة ، خمسة عشر ،.... الخ
3/ بعض ظروف وأسماء الزمان والمكان الجامدة مثل : حين ، وسط ، قبل .
 فائدة : كثير من أسماء الزمان والمكان مشتقة وسيأتي تفصيلها .
ب- اسم الذات : ونقصد به الأسماء التي تدل على ذات مادية محسوسة غير موصوفة بشئ من صفاتها مثل : الجبل ، الحجر ، الرجل ، المرأة ، عمر ، الخرطوم ، أحمد ، الصخر ، عائشة ...الخ ، وجميع هذه الأسماء كما تلاحظ دلت على أشياء أو اشخاص أو أماكن [ يمكن إدراكها بالحواس ] .

ثانياً : المشتق• : [وهو الاسم المأخوذ من غيره] ليدل على المسمَّى موصوفاً بإحدى صفاته مثل : 
1/ المجتهد : وهو مأخوذ من الاجتهاد مصدر الفعل اجتهد .
2/ الصابر : وهو مأخوذ من الصبر مصدر الفعل صبر .
3/ مشكور : وهو مأخوذ من الشكر مصدر الفعل شُكِرَ .
4/ جبان : وهو مأخوذ من الجبن مصدر الفعل جُبن .
5/ الملتقى : وهو مأخوذ من الإلتقاء مصدر الفعل إلتقى .
وهذا النوع من الأسماء يُسمى بـ (المشتق) لأنه مأخوذ من غيره ، والمشتقات كما تلاحظ هي دائماً أوصاف تدل على صاحبها وإحدى صفاته . فالمجتهد وصف لمن قام بالإجتهاد ، والصابر وصف لمن قام بالصبر ، والمشكور وصف لمن وقع عليه الشكر ، والجبان وصف لمن إتَّصف بالجبن ، والملتقى وصف لمكان أو زمان حدوث الالتقاء . ويمكنك أن تلاحظ أنَّ المصادر هي الأصل الذي تُؤْخَذ منه المشتقَّات ، والمصادر جامدة . ويمكن أن نجمل أهم أنواع المشتقات المقررة علينا فيما يلي :

1)اسم الفاعل
2)اسم المفعول 
3)صيغة المبالغة
4)الصفة المشبهة تعمل عمل الفعل بغير شروط إلاَّ في حالة النصب

5)أسماء الزمان والمكان
6)اسم الآلة

7)اسم التفضيل يعمل في حالات خاصة وعمله غير مقرر علينا 

 فائدة :
الضمائر وأسماء الموصول والإشارة لا تدلُّ بنفسها على جمود أو اشتقاق فإذا استخدمت للدلالة على جامد كانت جامدة [اسم ذات أو معنى] حسب ما تدل عليه ، وإن أُسْتُخْدِمَتْ للدلالة على مشتق أُعْـتـُبرت مشتقة .
- الجدول التالي يبين لك الأسماء الجامدة والمشتقة وأنواعها


الأسماء



اسم الفاعل

اسم الفاعل : وصف مصوغ من مصدر الفعل المبني للمعلوم ، للدلالة على الفعل ومن قام به [الفاعل] .
فهو وصف مشتق يدل على حدث متغير (غير ثابت) وعلى من قام بذلك الحدث (الفعل) ، وبذلك يدلُّ على شيئين معاً (الفعل وفاعله) ، ويمكن اشتقاقه من مصدر الثلاثي وغير الثلاثي متعدياً أو لازماً وصياغته على النحو التالي :
أ- من الثلاثي : يُصاغ من مصدر الفعل الثلاثي على وزن فاعل مثل :
كتب التلميذ ، فهو كاتب أمر القائد ، فهو آمر 
جلس الرجل ، فهو جالس سأل عليّ ، فهو سائل
نجح المجتهد ، فهو ناجح فرَّ اللص ، فهو فارٌّ
ب- من غير الثلاثي : يُصاغ على صورة مضارعه مع إبدال حرف المضارعة ميماً مضمومة وكسر ما قبل الآخر والجدول أدناه يوضِّح ذلك :


الفعل الماضي المصدر المضارع اسم الفاعل
اجتهد الاجتهاد يجتهد مُجْتهِد
قاتلَ القتال يُقاتل مُقاتِل
ابتسم الابتسام يبتسم مُبتَسِم
استغفر الاستغفار يستغفر مُستغفِر



الإعلال في بعض صيغ الثلاثي : 
إذا كان الفعل معتلاً حدث إعلال في اسم الفاعل مثل : 


نوع الفعل الفعل اسم الفاعل التغيُّر الذي حدث
واوي
1- الفعل الأجوف 
يائي قال (يقول)

طار(يطير) (قاول)
قائل
(طاير)
طائر تقلب الواو والياء همزة لانها وقعت بعد الف اسم الفاعل من الاجوف الثلاثي .
2- الفعل الناقص الواوي سما(يسمو)
نما(ينمو) (سامِوْ) سامِى
(نامِوْ) نامِى تقلب الواو ياء لوقوعها متطرفه بعد كسر .

بعض الصيغ من غير الثلاثي : أحياناً يحدث نوع من الإعلال أو التغيير عند صياغة اسم الفاعل من غير الثلاثي ومن ذلك الأفعال الآتية :


نوع الفعل 
الفعل اسم الفاعل قبل الاعلال اسم الفاعل بعدالاعلال 
التغيُّر الذي حدث
1) الأجوف الثلاثي المزيد بالهمزة والتاء (إفْتَعَلَ) احتار (حَيِرة)
اشتاق (شوق) 
مُحْتَيِر
مُشْتَوِق 
(مفتعِل) 
محتار
مُشتاق
(مُفْتَعِلْ) 
قلبت الياء أو الواو الفاً لوقوعها متحركة بعد فتح .
المثال اليائي المزيد بالهمزة أيقـظ
أيقـن مُـيْـقِـظ
مُـيْـقـِن مُوْقـِظ
مُوْقـِن قلبت الياء واواً (وقعت ساكنة بعد ضم)
2) المضعّف المزيد بالهمزة والتاء (إفتعل) اشتقَّ وأصلها اشتَقَقَ مُشتقٌٌُّّّ واصلها مشتقِقٌ 
مشتقٌّ أُدغمت عينها في لامها فلم تظهر كسرة ما قبل الآخر .
3) الأجوف المزيد بالهمزة أعان (عون)
أهان (هون) مُعْوِن 
مُهْوِن مُعِيْن
مُهِيْن 
تقلب الفه ياء
سواء كان
أصلها واواً أم ياءً .
4) الأجوف المزيد بالهمزة والسين والتاء استعاد
استشار
استفعل مُسْـتَعْيِد
مسْتَشْوِر
مستفعِل مُسْـتَعِيْد
مُستشِيْر
مستفعل 

فائدة : إذا كان اسم الفاعل (منقوصاً) حذفت ياؤه (اللام) عند التنوين بالرفع والجر فنقول : أنا ساعٍ للخير ، بحذف الياء من كلمة (ساعي) . وإذا كان التنوين بالنصب بقيت الياء مثل : جئتُ (ساعياً) للخير . 



تمرين إيضاحي في صياغة اسم الفاعل

(1) اسم الفاعل من الفعل أقدم : مُقْدِم ومن أشرف : مُشْرِف فكيف تأتي باسم الفاعل من الأفعال ، أغلق ، أفهم ، أفزع ، أهمَّ ، أنكر ، أبْلغ ؟ 
(2) اسم الفاعل من الفعل دعا : داعٍ ، ومن رمى : رامٍ (بحذف اللام) . فما اسم الفاعل من الأفعال : جرى ، سها ، علا ، قضى ، نوى ، هوى ، جفا . 
(3) اسم الفاعل من الفعل أيسر مُوسِر بقلب الياء واواً فما اسم الفاعل من الأفعال : أينع ، أيتم ، أيقظ ، أيبس ، أيقن ؟ 

(4) اسم الفاعل من الفعل استشار مُسْتَشِيْر بقلب الألف ياء ، فما اسم الفاعل من الأفعال : استعان ، استخار ، اِستقال ، اِستجار ، اِستنار ؟ 
(5) اسم الفاعل من تقدَّم مُتَقدِّم ، ومن تبسّم مُتَبسِّم ، فما اسم الفاعل من : تفهَّم ، تقلَّب ، تبدَّل ، تهجَّم ، تعرَّف ، تعذَّب ، تغلَّب ؟
(6) اسم الفاعل من الفعل احتّلَّ ، مُحتَلٌّ ومن اشتقَّ مشتقٌّ على وزن [مُفَتَعٍل] فما اسم الفاعل من : إختلَّ ، إرتدَّ ، إشتدَّ ، إِحتدَّ ، إعتلَّ ؟ 

(7) اسم الفاعل من أذاع مُذيْع ومن أشاع مُشِيْع فما اسم الفاعل من : أغار ، أهان ، أثار ، أعان ، أتاح ، أفاد ، أجاد ، أعاد ؟ 
صيغ المبالغة

هي وصف مشتق من مصدر الفعل الثلاثي لتدُلُّ على (الفعل) ومن قام به ، مع المبالغة في الصفة ، ولها خمسة أوزان قياسية مشهورة هي : 
1) فعّـال : مثل : صبَّار – شكَّـار – علاَّم – ستَّار .
2) مِفْعَـال : مثل : مِشْكَار – مِقْـدَام - مِمْـزَاح .
3) فعُـول : مثل : صَـبُور – شَـكُـور – أَكُول – ضَـحُوك .
4) فَعِـيل : مثل : عَلِيم – فَهِيم
5) فََعِـل : مثل : حَذِر – قَـتِل .

هناك صيغة سادسة أضافها المجمع اللغوي هي صيغة فِعِّيل مثل : صدِّيق ، سكِّير ، شِرِّير ، غرِّيد 

 فائدة : بعض صيغ المبالغة سماعية على الرغم من أنها جاءت على أوزان قياسية ، والسبب في ذلك أنها صيغت من أفعال غير ثلاثية مثل :
نذير على وزن فعيل من الفعل أنذر (رباعي) ، ومنها مِعْوان ومعطاء على وزن مفعال من الفعلين ( أعان ، أعطى ) على الترتيب ، ومنها كذلك درّاك على وزن فعّال من الفعل (أدرك) .
اسم المفعول

وصف مشتق من مصدر الفعل المبني للمجهول (المتعدى غالباً) ليدلُّ على الفعل ومن وقع عليه . ويصاغ من الثلاثي وغيره .
صياغته : يصاغ على إحدى صورتين إِحداهما للثلاثي وأخرى لغير الثلاثي .
( أ ) من الثلاثي المجرد : يصاغ على وزن مفعول ، مثل :
1) الكلام مكتوب بخط واضح من الفعل كُتِب
2) فاعل الخير محمود بين الناس من الفعل حُمِدَ
3) الأمن مفقود في ظل الحرب من الفعل ( فُقِد )
4) الحاكم مأمور بالعدل من الفعل ( أُمِرَ )
5) العلم مبثوث لطالبه من الفعل بُثَّ
(ب) من غير الثلاثي المجرَّد : يصاغ على وزن مضارعه مع إِبدال حرف المضارعه ميماً مضمومة وفتح ما قبل الآخر مثل :
1) الضعيفُ مُضطَهدٌ بين الناس - من الفعل ( اضْـطُـهِد )
2) هذا اكتشاف مُبْتكَرٌ - من الفعل ( اُبْتُـكر)
3) ذاك أمر مُستغْرَب - من الفعل ( اُسْتُـغْرِبَ )
4) الاخلاق مقدَّمةٌ على العلم - من الفعل ( قـدِّم )
5) الرجل مرجوٌّ فضلُه - من الفعل (رجا يرجو) 
حالات الإعلال في اسم المفعول من الثلاثي :
قلنا أنَّ إِسم المفعول يصاغ من الثلاثي على وزن مفعول ولكن عند صياغته من الفعل المعتل غالباً ما يحدث فيه إعلال ، ومن أهم أمثلة ذلك ما يلي :-

الفعل 
نوع الفعل اسم المفعول قبل الإعلال اسم المفعول بعد الإعلال 
الإعلال 
هُدى

رُمىِ
نُوي ناقص يائي 
ناقص يائي
لفيف مَهْدُ وي
مَرْمُـوْي
مَنَوُ وْي
مهدِىٌّ
مرمِىٌّ
مَنِوىٌّ 
قلبت الواو ياء
لان الواو والياء اجتمعتا في كلمة وسبقت إحداهما بالسكون وأدغمت الياء في الياء.

صان (يصون) 

أجوف واوي 1/ مَصْـوُوْ ن
2/ مَصُـوْوْ ن

مَصُوْن 
حذفت الواو
نقلت الضمة من العين المعتلة إلى الفاء فالتقى ساكنان فحذفت واو مفعول

دان (يدين)
دِيْنَ 
أجوف يائي 1/ مَدْ يُوْ نْ
2/ مَدُ يْوْ ن
3/ مَدُيْن 
مَدِيْن 
حذفت الياء
نقلت الضمة من الياء المعتلة إلى الدال فالتقى ساكنان فحذفت واو مفعول وكسرت الدال لمناسبة الياء .

فائدة : الأرقام (1-2-3) في الجدول أعلاه تمثل مراحل الإعلال التي مرَّت بها الكلمة. 
الإعلال في إسم المفعول من غير الثلاثي المجرد : 
قلنا إنَّ اسم المفعول من غير الثلاثي المجرَّد يصاغ على وزن مضارعه مع إبدال حرف المضارعة ميماً مضمومة وفتح ما قبل الآخر . ولكن عند صياغته من بعض الأفعال المعتلة يحدث شيء من الإعلال والجدول يوضح بعض الحالات :

نوع الفعل الفعل قبل الإعلال بعد الإعلال الإعلال 

الأجوف المزيد بالهمزة 
أعاد (يُعيد)
أراد (يُريد)
أصاب (يُصيب) 
مُعْيَد(مُعَيْد)
مُريَدْ (مُرَيْد)
مُصْيَبْ (مُصَيْب) 
مُعاد
مُرَاد
مُصاب 

قلبت الياء ألفاً 
نقلت الفتحة من العين إلى الصحيح الساكن قبلها فانفتح ما قبل الياء
الأجوف المزيد بالهمزة والتاء احتال(احتيال)
انْهار(انهيار) مُحْتَيل
مُنْهَيَرَ مُحْتَال
مُنْهَار

قلبت الياء ألفاً .
وقعت الياء متحركة بعد فتح فقلبت ألفاً
أجوف مزيد بالهمزة والسين والتاء استباح (اسْـتَبْيَحَ)
استشار (اسْـتَشْوَرَ) مُسْـتََبْيَحٌ
مُسْـتََشْْوَرٌ مُستَباح
مُستشار

قُلبت الياء أو الواو ألفاً .
تنقل الفتحة من العين (الياء والواو) إلى الصحيح الساكن قبلها فانفتح ما قبلها .

الأفعال التي يتفق فيها اسم الفاعل واسم المفعول : 
الأفعال مثل : اشتقَّ واحتلَّ مما يتفق فيه اسم الفاعل واسم المفعول لفظاً وكتابة. فاسم الفاعل والمفعول من اشتقَّ : مُشتقٌّ ، ومن احتلَّ : مُحتلٌّ . 
ولا يمكن التمييز بينهما إلا من تركيب الكلام فإنْ قلت : العدو محتلٌّ أرضناً كانت محتل اسم فاعل (لأنها دلت على من قام بالفعل) ووزنها مُفْتَعِل ، وإنْ قلت : المسجد الأقصى محتلٌّ كانت اسم مفعول على وزن مُفْتَعَل . 
والأفعال مثل : اختار ، احتاج ، احتار يتفق فيها اسم الفاعل والمفعول لفظاً وكتابة فنقول : أنا مختار كتاباً جميلاً – اسم فاعل وزنه مفتعِل ، ونقول : الكتاب مختار بعناية ، اسم مفعول (لأنها دلت على من وقع عليه الفعل) ووزنه مُفْتَعَل . 



تمرين إيضاحي في صياغة اسم المفعول

(1) اسم المفعول من : مُدَّ مَمْدُود ، ومن غُلَّ مغلول فما اسم المفعول من : ذُمَّ ، هُمَّ ، حُمَّ ، مُدَّ ، رُدَّ . 
(2) البناء للمجهول من الفعل أعان (أُعيْنَ) واسم المفعول منه مُعَان ، فما البناء للمجهول من : أهان ، أذاع ، أضاع ، أثار ، أجاز ، وما اسم المفعول منها ؟ 
(3) اسم المفعول من الفعل استعان مُسْتعان ، فما اسم المفعول من : استشار ، استطاع ، استنار ، استمال ، استجار ، استغاث .
(4) اسم المفعول من الفعل هدى ، مهديٌّ ووزنه مفعول (مَهْدُوي) ، ومن رمى مرميٌّ (مَرْمُوْي) فما اسم المفعول من نهى ، سقى ، لوى ، جفا ، عفا ، حكى. 
(5) اسم المفعول من الفعل صان مَصُون وأصلها (مَصْوُوْن) على وزن مفعول فما اسم المفعول من : قال ، صام ، جال وما أصله في كل حالة ؟ 
(6) اسم المفعول من الفعل اهتاج : مهتاج ووزنه (مُفْتَعَل) فما اسم المفعول من : احتار ، اختال ، اعتاد ، اجتاح ، اختار ، وما وزنه ؟



اسم الفاعل

اسمٌ مشتقٌّ يدلُّ على مَن قامَ بالفعلِ،ككاتب الّذي يدلُّ على مَنْ يقومُ بالكتابةِ.
صوغُه:يُصاغُ من الفعلِ الثّلاثيِّ المبنيِّ للمعلومِ على
وزنِ (فاعِل)، مثالٌ:كتَبَ- كاتِب، ومن فوقِ الثُّلاثيِّ على وزنِ مضارعِهِ بإبدالِ حرفِ المضارعةِ ميماً مضمومةًً و**رِ ما قبلِ آخرِه،مثالٌ: اجتمعَ- مُجتمِع. 
يعملُ اسمُ الفاعلِ عملَ فعلِه الّلازمِ فيرفعُ فاعلاً،مثالٌ: جاءَ المسافرُ أبوهُ، أبوهُ: فاعلٌ لاسمِ الفاعلِ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الواو لأنَّهُ من الأسماءِ الخمسةِ، والهاءُ ضميرٌ متّصلٌ مبنيٌّ على الضّمِّ في محلِّ جرٍّ بالإضافةِ،ويعملُ عملَ فعلِه المتعدّي فينصبُ مفعولاً بِه، مثالٌ: أنتَ السّامعُ قولَ أبيك، قولَ: مفعولٌ بهِ لاسمِ الفاعلِ منصوبٌ وعلامةُ نصبِه الفتحةُ الظّاهرةُ على آخرِه.
مبالغةُ اسمِ الفاعل:
هي اسمٌ مشتقٌّ يدلُّ على المبالغةِ في القيامِ بالفعلِ.
صوغُها:تُصاغُ من الفعلِ الثُّلاثيِّ على أوزانٍ منها:
-فَعَّال: وَثَّاب.
- فَعَّالَة: عَلاَّمَة.
-فَعُول: أَكُول.
-فَعيل: كَريم.
-مِفْعَال: مِبْطَان.




اسم المفعول

هو اسمٌ مشتقٌّ يدلُّ على مَنْ وقعَ عليهِ الفعلُ، كمكتوب الّذي يدلُّ على مَنْ وقعَتْ عليه الكتابةُ.
صوغُهُ: يُصاغُ اسمُ المفعولِ من الفعلِ الثُّلاثيِّ المبنيِّ للمجهولِ على وزنِ (مَفْعُول) مثالٌ: علمَ:مَعْلُومٌ، ومن فوقِ الثُّلاثيِّ على وزنِ مُضارعِهِ بإبدالِ حرفِ المضارعةِ ميماً مضمومةً وفتحِ ما قبلِ الآخرِ، مثالٌ:اجتُمِع:مُجتَمَع.
يعملُ اسمُ المفعولِ عملَ فعلِه المبنيِّ للمجهولِ فيرفعُ نائبَ فاعلٍ، مثالٌ:أخي محمودٌ فعلُه:فعلُه: نائبُ فاعلٍ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضّمّةُ الظّاهرةُ على آخرِهِ.




Thumbs up درس في اللغة العربية : المنـــــــــادى






أولاً : أسلوبُ النداء :
هو طريقةُ تُتَّبعُ لاستدعاءِ شخصٍ , أو تَنْبيههِ لأًمر يُريد المُتَكلِّمُ ، أنْ يُخبرَهُ بهِ . عن طريقِ استعمالِ أدواتٍِ تُسمى أدواتِ النداءِ في تراكيبٍ مَخصوصةٍ , يَتفِقُ كلُ منها مَعَ الغَرَضِ الذي يُريدُ المتكلمُ أن يلفتَ انتباهَ المخاطب إليه .
تَعريفُ المنادى : اسمٌ منصوبُ ـ في الغالب ـ وقد يكونُ مَبْنياً في بعض الحالاتِ , يُذْكَرُ بعد أداةٍ من أدواتِ النداء , استدعاءً لتنبيه المخَاطَبِ .

ثانياً : حروفُ النداء :
الحروفُ المستعملةُ في النداءِ سبعةٌ : أََ , أيْ , يا , أيا , هيا , وا , حيثُ يُستعْمَلُ أ و أيْ لنداءِ القريبِ ، مثل :
أ عادلُ ساعدني في رَفْعِ الصُندوقِ .
أيْ خليلُ , رُدَّ عَلى الهاتِف .

وتُستعمل (يا) لِكُلِّ منادى , بعيداً كانَ أو قريباً أو متوسط القُرْبِ والبُعدِ , كما تُستعملُ في الاستغاثة ـ كما سنرى ـ .
يا عمادَ الدين توَقفْ .
وتستعمل أيا , هيا و ( وا ) لنداء البعيد .
مثل : أيا إبراهيمُ , تعالَ .
هيا سليمُ , هل أتمَمْتَ وَصْلَ الكهرباءِ إلى المشترك!

كما تُسْتَعْمَلُ (وا) للنُدبةِ ـ وسيأتي الحديثُ عنها ـ
وا عبدَ الرحمن, هل وَجَدَتَ المِحفَظَةَ .




 

Thumbs up العدد والمعدود



العدد

إن المعدودات في اللغة
العربية  تنقسم من حيث الجنس إلى قسمين هما : الاسماء المذكرة ك( رجل ـ ولد ـ باب ـ حقل ـ ثور ـ يوم ...........)


والأسماء المؤنثة ك( امرأة ـ بنت ـ بقرة ـ ليلة ـ..............)

وتلك المعدودات هي التي تتحكم في العدد فتجعله مذكرا أو مؤنثا .

وألفاظ العدد أنواع هي :

1) الواحد والاثنان

2) من ثلاثة إلى تسعة

3) الأحد عشر والاثنا عشر

4)الأعداد المركبة وهي من ثلاثة عشر إلى تسعة عشر

5) ألفاظ العقود ك ( عشرة ـ عشرون ـ ثلاثون ـ أربعون ........)

6) الأعداد المعطوفة ( وهي التي تكون ما بين الفاظ العقود كخمسة وثلاثون ـ أربعة وأربعون...........)

7) المائة والألف...

ـ الفاظ العدد من ثلاثة إلى تسعة : تكون على عكس المعدود ؛ في التذكير والتأنيث سواء كانت مفردة ك"سبع ليال و ثمانية أيام "

أو مركبة ك" خمسةَ عشَرَ قلما ، وستَّ عشرةَ ورقة "

أو معطوفا عليها ك " ثلاثة و عشرون يوما ، و أربع وعشرون ساعة ، و اربع وأربعون مقلمة ، واربعة و أربعون قلما )

أما واحد واثنان فهما على وفق المعدود في الأحوال الثلاثة ، تقول في المعدود المذكر  واحد ـ أحد عشر ـ واحد وثلاثون ) و ( اثنان ـ اثنا عشر ـ 

اثنان و ثلاثون ).

وتقول في المعدود المؤنث : ( واحدة ـ إحدى عشرة ـ إحدى وثلاثون ) و (اثنتان ـ اثنتا عشرة ـ اثنتان وثلاثون )

وأما : مائة و ألف ، فلا يتغير لفظهما في التذكير والتأنيث، وكذلك ألفظ العقود كعشرين وثلاثين ...إلا عشرة فهي على عكس معدودها إن كانت مفردة، كعشرة رجال ، و عشر نسوة، وعلى وفق إن كانت مركبة كخمسةَ عشَرَ رجلا ، وخمسَ عشرةَ امرأة.




النعت


 
-النعت صفة تذكر بعد اسم يسمى منعوتا لبيان بعض احواله او احوال ما يتعلق به مثل: حضر خالدٌ الشاعرُ، مررت بنجارٍ ماهرٍ.


-النعت الحقيقي والنعت السببي: إذا جاء النعت لبيان صفة من صفات المنعوت فهو نعت حقيقي مثل (طائرة نفاثة،التعب المفرط) وحين اذن يطابقه في الإعراب، وفي التذكير والتأنيث، وفي التعريف والتنكير، وفي الإفراد والتثنية والجمع.
مثل: رأَيت الرفيقين الناجحين وهؤلاءِ رفقاءُ ناجحون، وتلك طالبة مجتهدة ترافقها جارتان ذكيتان، وأولئك خياطات ماهرات.
أَما إِذا جاء النعت لبيان صفة مما يتعلق بالمنعوت مثل: (هذا رجلٌ حسنةٌ أخلاقُه) فيكون نعتاً سببياً، لأَن الحسن ليس صفة للمتبوع وهو الرجل، وإنما صفة لما يرتبطُ به وهو الأخلاق. وهو يتبع ما قبله في الإعراب وفي التعريف والتنكير فقط.ويراعى في تأنيثه وتذكيره ما بعده

-يأتي النعت مفردا او جملة اسمية او جملة فعلية


-الجملة النعتية يكون منعوتها نكرة و وتشتمل على ضمير يربطها بالمنعوت اما مذكورا او مقدرا


 
 

 

 

Othmane Kortaf 2012

hichamfahda.me.ma © 2014. Créer Un Site